الهندسة العكسية

Greeting



ما هي الهندسة العكسية ؟ 

الهندسة العكسية هي مصطلح او مفهوم يعني ( دراسة او اكتشاف نظام معين دون العلم بتفاصيله التصميمية و التصنيعية من اجل فهم و ادراك الية وطريقة عمل هذا النظام ومكوناته المادية والبرمجية لاغراض متعددة ) وهذا النظام يمكن ان يكون اي شئ الة مكنيكية او جهاز إلكتروني او برنامج حاسوبي اي نظام يخطر في بالك باختصار الهندسة العكسية هي ان تقوم بتفكيك نظام معين وما يهمنا هنا هو الاجهزة الإلكترونية فهذا يعني ان نقوم بدراسة جهاز معين لنعرف طريقة عمله من ناحية المكونات المادية الهاردوير والمكونات البرمجية إن وجدت من اجل تصنيع جهاز مشابه له او فهم طريقة عمله او معرفة التقنية المستخدمة فيه


لماذا نقوم بعملية الهندسة العكسية ؟

القيام بعملية الهندسة العكسية له اسباب كثيرة جداً منها ما هو مشروع وقانوني ومنها ما هو غير مشروع وغير قانوني
مثلاً اذا فقدت شركة ما ملفاتها التصميمية لجهاز ما والمهندس المصمم لهذا الجهاز غير متواجد او لا يمكن الوصول اليه وارادت الشركة التعديل علي هذا الجهاز او تطويره فهنا يتوجب علي المهندس المسؤول القيام بهندسة عكسية لهذا الجهاز لاكتشاف مكوناته وطريقة توصيلها مع بعض ثم التعديل عليه
وكذلك بعض الشركات تقوم بعملية هندسة عكسية لاجهزة الشركات المنافسة حتي تتعرف الي مدي التطور الذي وصلت له الشركات المنافسة والتقنية التي تستخدمها
كذلك بعض الدول تقوم بعملية الهندسة العكسية للتجسس علي التقنيات التي توصلت لها الدول الاخري
كذلك يمكن القيام بالهندسة العكسية لاغراض تعليمية من اجل فهم واستيعاب طريقة عمل بعض الاجهزة
وكذلك عندما نريد صنع جهاز محمي بحقوق ملكية نقوم بعمل هندسة عكسية عليه لفهم الية عمله ثم تصنيع جهاز مشابه له في طريقة العمل لكن بمكونات من اختيارنا و دوائر من تصميمنا حسب فهمنا للجهاز الذي قمنا بعملية هندسة عكسية عليه وبذلك نكون قد خرجنا من مازق حقوق الملكية
واكثر مجال تنتشر فيه الهندسة العكسية هو مجال البرامج الحاسوبية من اجل فهم الية عمل البرنامج من اجل صنع برنامج مشابه له او من اجل كسر تشفير هذا البرنامج او من اجل تكريكه
ومن اكثر الدول التي استفادت من عملية الهندسة العكسية هي دولة الصين كنموذج و توصلت الي ما وصلت اليه اليوم

كيف يمكننا ان نستفيد من عملية الهندسة العكسية في العالم العربي ؟

كم من جهاز نستخدمه في حياتنا اليومية او نراه ونعتقد انه في غاية التعقيد لكن هل تاملنا يوما في هذه الاجهزة ومبدأ عملها و مكوناتها وامكانية تصنيعها
بالتاكيد هنالك اجهزة كثيرة ليست بذلك التعقيد الذي نعتقده وبقليل من التامل والتفحص يمكننا ان نصل إلي الية عمل هذه الاجهزة ثم الشروع في تصميم انظمة مشابهة لها والشروع في تصنيعها
من اجل القيام بهندسة عكسية احياناً نقوم بشراء نموذج من الجهاز الذي نريد تصنيعه ثم نقوم بتفكيكه ودراسته ثم محاولت صنعه


دعوني اضرب لكم مثال علي جهاز يمكن بسهولة ان نجري علية عملية الهندسة العكسية
اعتقد ان الجميع يعرف انظمة الحضور والانصراف التي تعمل عن طريق بصمة الاصبع التي تستخدمها الكثير من المؤسسات


دعونا نفكر في مكونات هذا الجهاز وطريقة عمله مع العلم انني لم اقم بدراسة هذا النظام من قبل او التعرف عليه من قرب لكن دعونا نستخدم خيالنا الهندسي وخبرتنا لتحليل الية عمل هذا الجهاز
اولا من ما يظهر لنا في الخارج اننا نحتاج الي قارئي بصمة و لوحة مفاتيح وشاشة رسومية او حرفية
قارئي البصمة من اجل اخذ البصمة من المستخدم و لوحة المفاتيح من اجل التحكم في ضبط الجهاز واعطائه الاوامر واختيارا وضع التشغيل وغيره
الشاشة من اجل تواصل المستخدم مع النظام واظهار الرسائل من النظام للمستخدم
حسناً دعونا ندخل الي داخل الجهاز ونتخيل ماذا يمكن ان يوجد داخله
يمكن ان يحتوي علي متحكم دقيق للتحكم في تشغيل النظام
يجب ان يحتوي المتحكم علي محول من تماثلي الي رقمي لان قارئي البصمة غالباً سوف يعطي اشارة تماثلية
عند اخذ البصمة من المستخدم يجب مقارنتها مع صورة لبصمات المستخدمين مخزنة في ذاكرة النظام
اذاً سوف نحتاج الي ذاكرة لنحفظ فيها بصمات المستخدمين
قد نحتاج الي توصيل الجهاز مع الحاسوب اذاً نحتاج الي وصلة سيريل او اي نوع اخر من انواع التوصيل بين المتحكم و الحاسوب
قد نحتاج الي سماعة صغيرة لإعطاء تنبيهات صوتية
الان يجب ان ندرس طريقة توصيل هذه المكونات مع بعض وكيف يمكن ان تتواصل مع بعضها طبعاً قد يكون هنالك بعض المكونات الاخري الصغيرة مثل المقاومات والمكثفات وغيره من اجل تشغيل هذه العناصر الاساسية
لكن هذه هي الصورة العامة التي يمكن ان نتخيلها للهاردوير لهذا النظام
العملية ليست بذلك التعقيد اليس كذلك لكنها تختلف من جهاز لاخر
هذا ما اتصوره عن هذا الجهاز فهل لديكم تصور اخر عنه , هذا فقط جانب الهاردوير وهنالك جانب البرمجة
ايضاً يمكن ان نفكر فيه بنفس الطريقة ننظر ماذا نريد ان يفعل لنا النظام ثم نقوم بكتابة ذلك برمجيا وقد نحتاج الي برنامجين واحد للمتحكم الدقيق والاخر علي الحاسوب
باختصار هذا هو مفهوم الهندسة العكسية ولاستيعاب حجم وتاثير هذا المفهوم انظر الي ما توصلت اليه الصين مع انه لها انظمة من تصميمها لكنها تاثرت بالهندسة العكسية كثيراً وتعتبر المثال الابرز

بعض الأمثلة من مواضيع مدونتنا

في هذين المثالين قمت بعمل هندسة عكسية على كل من الـ RC Transmitter و الطائرة و اعدت تصنيعهم بعد معرفة كيفية عملهم بإستخدام جهاز Logic Analyzer فقط و القليل من الخبرة في الإلكترونيات و البرمجة  .
بناء 4Channel RC Transmitter متوافق مع بروتوكول WLToys V202
بناء 4ch RC Receiver متوافق مع بروتوكول WLToys V202
share
شكرا لك ولمرورك